تحت شعار: (رغم الظروف ارتقينا) أقيم اليوم الخميس الموافق 2020/11/12م في البيضاء احتفال تخرج كوكبة من طلاب كليتي التربية والعلوم الإدارية بالبيضاء البالغ عددهم (80) طالبا وطالبة برعاية وحضور كل من الشيخ / حمود محمد شثان القائم بأعمال المحافظة والأستاذ الدكتور/ أحمد العرامي رئيس الجامعة

وحضر الحفل وكيل المحافظة لشؤون المديريات الشيخ/ عبدالله الجمالي ومدراء العموم والأستاذ الدكتور/ حميد الجبر نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي والأستاذ الدكتور /محمد الآنسي مدير مركز التطوير وضمان الجودة والدكتور/ أحمد الجرادي عميد كلية العلوم الإدارية بالبيضاء

والأستاذ مختار السقاف الأمين العام المساعد للجامعة والأستاذ صالح الحضرمي أمين كلية العلوم الإدارية والأستاذ علي المشرقي مدير عام الدراسات العليا والبحث العلمي ومدراء العموم وأمناء الكليات ومدراء عموم المكاتب التنفيذية  والكادر الأكاديمي والإداري والطلاب وأهاليهم الأكارم

وقد افتتح الحفل بآيات من الذكر الحكيم تلاها الأستاذ عباس كرمان ثم إطلالة الخريجين وتشريفهم قاعة الاحتفال ثم أدى الجميع السلام الجمهوري ومن ثم أُلقيت كلمت الافتتاح والترحيب ألقاها الأستاذ الدكتور/ أحمد العرامي رئيس الجامعة الذي رحب فيها بالحاضرين جميعا وهنأ الجامعة والطلاب بهذا التخرج وأكد على تميز هذه الدفعة بالصمود والتغلب على الظروف رغم الصعاب كونها الدفعة التي كان التحاقها بالجامعة متزامنا مع بداية العدوان على اليمن وهذا يعد انتصارا على العدوان الذي حاول إيقاف كل مظاهر الحياة ومنها إيقاف العملية التعليمية وتجهيل الشعب وأكد على أن صلة الجامعة ستستمر بالطلاب بعد تخرجهم ومتابعهتم والأخذ بأيديهم نحو البناء وهي تشعر بالزهو والفخر بهم لاسيما بعد النتائج الطيبة التي حققها خريجيها في العام الماضي المتقدمين للمفاضلة في مصلحة الضرائب و الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة.

وأشار الأستاذ الدكتور/ أحمد العرامي إلى ما حققته الجامعة خلال العام الأخير من خطوات ملموسة أثناء محاولاتها الجادة لإعادة البناء فيها وكان من جملتها عقد المؤتمر العلمي الأول والإعداد للمؤتمر العلمي الثاني وأن الجهود تتجه نحو خلق الجامعة المنتجة وقد بدأت بإجراء الدراسات الأولية حول وجود المعادن في المحافظة وأكد على أن ما يعانية أبناء المحافظة وأبناء أعضاء هيئة التدريس من عدم قبولهم في الكليات الطبية في الجامعات الآخرى يعد حافزا أساسي لإنشاء الكليات الطبية في جامعة البيضاء كما أكد على أهمية التعاون مع السلطات المحلية في تذليل الصعوبات وتجاوز العقبات التي تواجه الجامعة والمجتمع

واختتم كلمته بحث الطلاب على وجوب استمرار التحصيل العلمي كونهم مازلوا في بداية مشوار الحياة العلمية

ثم ألقى كلمة الخريجين/ خالد السعدي الذي عبر عن فرحته وفرحة زملائه بهذا الاحتفال وشكر الجامعة ووالقائمين على العمل  والداعمين وكل من ساهم في إنجاح الحفل وشاركهم فرحتهم .

ثم ألقى الخريج توفيق الوجيه كلمة اللجنة التحضيرية مستعرضا الجهود التي بذلت منذ بدء الإعداد للحفل حتى تدشينه وتقدم بشكره لرئاسة الجامعة وعمادة الكلية وقيادة المحافظة والداعمين وكل من قدم يدن العون وسعى في إنجاح الحفل.

ومن ثم قدم الشيخ محمود شثان  كلمته التي هنأ فيها جميع الخريجين مؤكدا بأن العدوان لم ولن يتمكن من كسر إرادة شعبنا بفضل الله سبحانه وتعالى وطالب الجامعة بضرورة استكمال دراسات إنشاء كلية الطب ليتم رفعها إلى المجلس السياسي الأعلى لإصدار القرارات اللازمة بإنشائها. كما أعلن عن استعداد السلطة المحلية لتمويل إنشاء صالة كبرى في الجامعة لإقامة احتفالات وفعاليات الجامعة والمحافظة بشكل عام بتمويل من السلطة المحلية وبمعاونة رجال المال والأعمال

وألقى بدر الشامي الأمين العام للملتقى الطلابي كلمة هنأ فيها الخريجين مؤكدا على إيلاء القيادة لرعايتهم خاصة عبر دائرة التعليم الجامعي والملتقى الطلابي الذي أعد لهم برنامجا للتدريب والمنافسة للحصول على الوظائف.

159d14d5-f694-40ff-b607-c5397ab42da8.jpg328dd464-4fb5-464c-954b-ff88d712558c.jpgbb3bb44b-6232-4fcd-b7ff-1a880b5f9f10.jpg

مشاركة :