بيانٌ صادرٌ عن جامعة البيضاء 

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيم

قال تعالى: {فَمَنِ ٱعۡتَدَىٰ عَلَیۡكُمۡ فَٱعۡتَدُوا۟ عَلَیۡهِ بِمِثۡلِ مَا ٱعۡتَدَىٰ عَلَیۡكُمۡۚ وَٱتَّقُوا۟ ٱللَّهَ وَٱعۡلَمُوۤا۟ أَنَّ ٱللَّهَ مَعَ ٱلۡمُتَّقِینَ } صدق الله العظيم

 لقد تابعت جامعة البيضاء الاعتداء الهمجي البربري الذي شنه العدو الأمريكي البريطاني الإسرائيلي على أرضنا وشعبنا وقواتنا المسلحة وأدى إلى  استشهاد وإصابة مجاهدين من  القوات المسلحة اليمنية، ويأتي هذا الاعتداء الغادر  بسبب موقف الشعب اليمني قيادة وشعبًا من العدوان الصهيوني على إخوتنا في فلسطين وأهلنا في غزة، التي لا تزال تعاني ويلات العدوان الصهيوني على مرأى ومسمع من العالم أجمع،  ولثنينا عن موقفنا الديني والإيماني والأخلاقي والإنساني تجاه إخوتنا في فلسطين.

وإننا في جامعة البيضاء إذ ندين هذا الاعتداء ونستنكره بشدة لنؤكد على التالي:

أولًا: نبارك لشعبنا اليمني العظيم المظلوم الصابر حلول عيد جمعة رجب الذي يمثل الهوية الإيمانية اليمنية، تلك الهوية التي انطلق الشعب اليمني من منطلقاتها لتأييد القضية الفلسطينية وأهلنا في غزة.

ثانيًا: نعلن ونؤكد تأييدنا وتفويضنا لقيادتنا الثورية ممثلة بالسيد القائد العلم عبد الملك بدر الدين الحوثي يحفظه الله في اتخاذ أي قرارات.

ثالثًا: ندعو أبناء شعبنا اليمني إلى الصمود والثبات والصبر والتوحد والالتفاف حول قيادته الثورية الحكيمة والشجاعة.

رابعًا:  مستمرون في دعمنا وتأييدنا لإخوتنا في فلسطين وأهلنا في غزة، ولن يثنينا أي اعتداء من قبل العدو الأمريكي البريطاني.

خامسًا:  نؤكد لإخواتنا في فلسطين وأهلنا في غزة ما أكده السيد القائد بأنكم لستم وحدكم، وما أكده الأخ المجاهد مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى بأن دماءنا ليست أغلى من دمائكم.

الرحمة والخلود للشهداء... الشفاء العاجل للجرحى.. والخلاص بإذن الله تعالى للأسرى... والنصر والفتح الموعود بإذن الله لأمتنا الإسلامية ولشعبنا اليمني العظيم وشعبنا الفلسطيني المظلوم.

مشاركة :