ولاية اليمن من خلال سالنامات الدولة العلية العثمانية (1849 - 1872)

  • عبدالودود قاسم حسن مقشر كلية الآداب- جامعة الحديدة

الملخص

لا شك ان التاريخ اليمني الحديث في العهد العثماني ما زال بحاجة الى دراسات وأبحاث مكثفة من أجل استجلاء هذه الفترة التاريخية بشكل يسبر أغوارها، ومن هنا تم اختيار الباحث لموضوع اهمله الكثير من المؤرخين والباحثين اليمنيين والعرب، وهو فترة حكم العثمانيين للشواطئ اليمنية المطلة على البحر الأحمر والتي تسمى تاريخياً وجغرافياً بـ(تهامة) وتمتد من عسير شمالاً حتى رأس الشيخ سعيد جنوباً، واختار الباحث الفترة التاريخية من دخول العثمانيين في هذه المنطقة الجغرافية من جزيرة العرب ودخولهم مدينة الحديدة سنة 1849م واتخاذهم اياها عاصمة لولاية اليمن العثمانية حتى إسقاط صنعاء 1872م واتخاذها رسمياً عاصمة لولاية اليمن، وقد درس الباحث خلال فترة الثلاثة والعشرين سنة :- التقسيم الاداري لهذه الولاية والولاة والموظفين،والبحث استند على الوثائق العثمانية واعتمد بشكل اساسي على سالنامات الدولة العلية العثمانية الرسمية.

 

منشور
2021-10-24
كيفية الاقتباس
ع. ق. ح. م. (2021). ولاية اليمن من خلال سالنامات الدولة العلية العثمانية (1849 - 1872). Albaydha University Journal, 3(2), 1119-1127. استرجع في من https://baydaauniv.net/buj/index.php/buj/article/view/202