البعد الاجتماعي لعلاقة التنشئة الأسرية بانحراف الإناث

  • رزاق رزيقة قسم أنثروبولوجيا الجريمة- جامعة باجي مختار-عنابة-، الجزائر.

الملخص

انطلقت الورقة البحثية من مقاربة أساسية مفادها، أن المنظومة الأسرية هي الدعامة الأساسية للجسر الثقافي الذي ينقل الإطار القيمي والتربوي للأفراد، إذ تبدأ عملية التشكيل الاجتماعي لشخصية الفرد من خلال عملية التنشئة الاجتماعية التي يتلقاها و التفاعلات التي تحدث داخل الأسرة، إلا أن أساليب التنشئة تختلف باختلاف البيئة الاجتماعية، باعتبار أنه كلما كان الإطار القيمي والأخلاقي متوافقًا مع ماهو سائد في المجتمع اكتسب الفرد شخصية متزنة وسوية، وعلى النقيض من ذلك كلما تخلل الانهيار الأخلاقي المنظومة الأسرية أصاب شخصية الفرد خلخلة و تفسخ لبنائه الأخلاقي، مما ينجر عنه جملة من السلوكات والممارسات الانحرافية التي تصدر عن  فئة المراهقين خاصة الإناث باعتبارهن في وضعية الهشاشة. هدفت الدراسة إلى تسليط الضوء على انحراف الإناث باعتبارها من المشكلات التي تواجهها المجتمعات العربية، انطلاقا من البعد العلائقي للمراهقة و بيئتها الأسرية. تندرج هذه الدراسة ضمن البحوث الوصفية إذ استهدفت تصوير، و وصف وتحليل ظاهرة انحراف الإناث انطلاقًا من أولى مسلمات التنشئة الاجتماعية، وعلى إثر هذا التوجه المنهجي والنظري ترسم ملامح البعد الاجتماعي للانحراف.

الكلمات المفتاحية: الأسرة، التنشئة الاجتماعية، المراهقة، الانحراف.

 

ABSTRUCT

  The research paper started from a basic approach that the family system is the mainstay of the cultural bridge that conveys the value and educational framework for individuals, as the process of social formation of the individual’s personality begins through the process of socialization that he receives and the interactions that take place within the family. The social environment, considering that whenever the moral and ethical framework is compatible with what is prevalent in society, the individual acquires a balanced and normal personality, and on the contrary, whenever the moral breakdown permeates the family system, the individual's personality becomes dysfunctional and disintegrates for his moral building, resulting in a set of deviant behaviors and practices that Issued by adolescents, especially females, as they are in a vulnerable situation. The study aimed to shed light on the deviation of adolescent girls as one of the problems facing Arab societies, based on the relational dimension of adolescence and their family environment. This study is part of descriptive research, as it aims to photograph, describe and analyze the phenomenon of adolescent deviation, based on one of the first axioms of socialization, and following this methodological and theoretical approach, it delineates the social dimension of deviation.

Key words: family, socialization, adolescence, delinquency..

منشور
2021-10-24
كيفية الاقتباس
ر. ر. (2021). البعد الاجتماعي لعلاقة التنشئة الأسرية بانحراف الإناث. Albaydha University Journal, 3(2), 1012-1018. استرجع في من https://baydaauniv.net/buj/index.php/buj/article/view/193